«الجزائر العاصمة الأولى عالميا في طلب التأشيــرة نحــو فـــرنســــا»

اخبار الجزائر
33
0

«الجزائر العاصمة الأولى عالميا في طلب التأشيــرة نحــو فـــرنســــا»

 

«الجزائر العاصمة الأولى عالميا في طلب التأشيــرة نحــو فـــرنســــا»

«الجزائر العاصمة الأولى عالميا في طلب التأشيــرة نحــو فـــرنســــا»

قال إن إقبال منطقة الغرب عليها ارتفعت بـ140 ٪ .. قنصل فرنسا بوهران:

الدفع المسبق لمستحقات التأشيرة سيمنع أخذ مواعيد متعددة من شخص واحد

قال القنصل العام لفرنسا في وهران، جان كريستوف، إن الطلب على التأشيرات عرف ارتفاعا بمنطقة الغرب الجزائري بنسبة 140 من المئة، وذلك في ظرف خمس سنوات بين عامي 2012 و2017، الأمر الذي استدعى تهيئة مقر جديد يضمن ظروف تكفل أفضل بالعدد المتزايد لطالبي التأشيرة.

وأكد الدبلوماسي الفرنسي على هامش جولة موجهة للمقر الجديد لشركة «تي آل آس» وهران، الذي أصبح عمليا منذ الأربعاء الماضي، حيث بيّن القنصل العام خلال هذه الزيارة المسار الذي يجب أن يتبعه طالب التأشيرة من الفحص الأمني عند مدخل المركز إلى غاية عودة جواز السفر بعد دراسة الوثائق الموجودة في الملف والقرار النهائي لمصالح القنصلية.

وشرح القنصل أيضا في زيارته الترتيبات الجديدة التي تم اتّخاذها فيما تعلق بدفع الرسوم المسبقة، لمواعيد طلب التأشيرة قبل تأكيد التاريخ المختار، كما ذكّر في هذا الأساس قائلا: «نأمل أن يؤدي دفع رسوم المواعيد بهذه الطريقة إلى ردع الأشخاص الذين يأخذون تواريخ متعددة في وقت واحد من دون أن يتمكنوا من الوفاء بها كلها، مما سيقلل من فرص المتقدمين الآخرين».

وأكد بأن المتعامل «تي آل آس» هو مقدم خدمات فقط، وعمل موظفيه يتمثل في التحقق من ملفات المتقدمين ومطابقتها للوثائق المطلوبة، وبالتالي فالمصالح القنصلية هي الوحيدة المخولة للتعامل مع الملفات، وهي التي تقرر منح التأشيرة أو رفض الملف، مشيرا إلى أن عدد التأشيرات الممنوحة يعتمد على أهمية الطلب المعبّر عنه، وكذا فترات الذروة وعدد الموظفين القنصليين العاملين.

وقال ذات المتحدث، إن منطقة وهران احتلت المرتبة السادسة في العالم من حيث طلبات الحصول على تأشيرات سنة 2017، بينما احتلت المنطقة الوسطى (الجزائر العاصمة) المركز الأول.

 

 

بقلم موسى.ب

الأولى,التأشيــرة,الجزائر,العاصمة,طلب,عالميا,فـــرنســــا»,في,نحــو

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق