«الخطأ في كشوف التلاميذ ممنوع ولن يصحح» 

اخبار الجزائر
20
0

«الخطأ في كشوف التلاميذ ممنوع ولن يصحح» 

 

بقلم مروة عيجاج

بعد ربط قاعدة بيانات المؤسسات التربوية بالأرضية الرقيمة.. وزارة التربية:

 الوزارة حمّلت المديرين مسؤولية الأخطاء التي يتم ارتكابها في الكشوف

وجهت وزارة التربية الوطنية، تعليمة إلى خلايا الرقمنة بمديريات التربية لمختلف ولايات الوطن، مفادها التشديد على أهمية إبلاغ مديري المؤسسات التربوية في الطورين المتوسط والابتدائي، على استكمال رصد وبصفة استعجالية للعلامات الخاصة بالثلاثي الأولي والثاني، مع التأكد من صحتها، تحضيرا لاحتساب معدلات القبول النهائية وتحديد الناجحين، فيما حملت تجاه هذا الملف.

وحسب مراسلة الخلية المركزية للرقمنة، تحوز عليها «النهار»، فقد أمرت مديري المؤسسات التعليمية بضرورة استعجال عملية حجز النقاط، والقاضية بربط قاعدة بيانات الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات بقاعدة البيانات الأرضية الوطنية للرقمنة، والتي يترتب عنها احتساب معدلات القبول للتلاميذ واستظهار النتائج النهائية للناجحين، مع متابعة استكمال ورصد العلامات والتأكد من صحتها.

وحملت وزارة التربية حسب التعليمة، مديري المؤسسات التربوية ومفتشي التربية المسؤولية في حال وقوع أي خطأ في رصد هذه العلامات، باعتبار أنه لا يمكن تصحيحها.

فيما أمرت وزارة التربية بأهمية توحيد اختبارات الفصل الثالث تحسبا لحجز النقاط النهائية، والمحددة بتاريخ 10 جوان القادم كموعد لانطلاقها، علما أن مديريات التربية عبر مختلف ولايات الوطن اختلفت في تحديد مواعيد هذه الامتحانات، وفق إرساليات أبرقتها إلى مديري المؤسسات التعليمة، حيث أن غالبيتها قررت تنظيم امتحانات الفصل الثالث بداية من 27 ماي الجاري كحد أقصى.

فيما التزمت مديريات أخرى برزنامة الاختبارات للسنة الدراسية 2017/ 2018 المؤرخة في 20/11/ 2017 تحت رقم 1866 الصادرة عن الأمانة العامة لوزارة التربية والقرار الوزاري رقم 38 المؤرخ في 24/9/ 2017 الذي حدد رزنامة العطل المدرسية للسنة الدراسية الجاري.

للإشارة، فإن وزيرة التربية الوطنية قررت تطبيق إجراءات عقابية ضد مديري المؤسسات التعليمة ومديري التربية، المخالفين لقرار توحيد اختبارات الفصل الثالث، من خلال إحالتهم على مجالس تأديبية، مشددة على أهمية ضمان تطبيق تعليماتها سعيا لإنهاء الموسم الدراسي 2017/ 2018 في 30 جوان القادم.

 

 

“ممنوع”,التلاميذ,الخطأ,في,كشوف,ولن,يصحح

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق