4 شهداء و250 جريح في اليوم الثاني لـ«مسيرة العودة» بغزة

اخبار الجزائر
21
0

4 شهداء و250 جريح في اليوم الثاني لـ«مسيرة العودة» بغزة

 

فيما شنّ الفلسطينيون إضرابا شاملا أمس حدادا على أرواح الشهداء

استشهد، أمس، 4 فلسطينيين، اثنان منهم لفظا أنفاسهما مساء، جراء إصابتهما بطلق ناري من قبل قناص إسرائيلي شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة، فيما أصيب 250 آخرون بجروح متفاوتة في مناطق مختلفة بالقطاع، في حين استطاع المتظاهرون إسقاط طائرتين إسرائيليتين تطلقان قنابل الغاز المسيلة للدموع على مخيمات المتظاهرين شرق جباليا والبريج.

كشفت وزارة الصحة الفلسطينية على لسان الناطق باسمها في غزة، أشرف القدرة، عن استشهاد شخصين، مساء أمس، بالقطاع أحدها مجهول الهوية والآخر هو «ناصر أحمد محمود غراب» 51 عامًا، إثر إصابته بطلق ناري في الصدر من قبل قوات الاحتلال شرق البريج، حيث ارتفع عدد الشهداء في «مسيرة العودة الكبرى»، خلال اليومين الماضين، إلى 62 شهيدا فلسطينيا منهم 4 أمس.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين في عدة مواقع على طول السياج الفاصل شرقي قطاع غزة، احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية من مدينة تل أبيب إلى القدس، وإحياء للذكرى 70 للنكبة، كما استمرت المسيرة نهار أمس، بالإضافة إلى دخول أغلب المؤسسات الرسمية الفلسطينية في إضراب شامل حدادًا على أرواح شهداء مسيرة «العودة الكبرى».

وقد عم الإضراب الشامل أمس كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة، ليشمل كافة مناحي الحياة التجارية والتعليمية، بما فيها الجامعات والمؤسسات الأهلية والحكومية والخاصة، وكذلك المصارف وكافة النقابات، حيث تم غلق المحلات التجارية، منذ ساعات الصباح الأولى، التزامًا بالإضراب.

وشيّعت جماهير الشعب الفلسطيني في القطاع، ظهر أمس، جثامين الشهداء الذين ارتقوا خلال «مليونية العودة»، في وقت خلّفت المجزرة الإسرائيلية ردود أفعال مناهضة من أغلب دول العالم، كان أشدها حزما القرار التركي الذي تمثل في طرد السفير الإسرائيلي نهائيا.

من جهة أخرى، طالبت بلجيكا بتحقيق دولي في المجزرة التي نفذتها آلة القتل الصهيونية، بعدما استدعت السفير الإسرائيلي للاحتجاج على ذلك، كما وصفت إيطاليا ما حدث في غزة بالمذبحة، في حين رحب الفضاء «الأورومتوسطي» بالدعوة الأممية للتحقيق في أحداث غزة، كما عبّرت بريطانيا عن دعمها لسكان غزة، وطالبت بالتحقيق في المجازر التي ارتكبتها إسرائيل.

 

 

4,الثاني,العودة,اليوم,بغزة,جريح,شهداء,في,لـ«مسيرة,و250

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق