SMS من «ماڤازيني» يقود مالك مجمع عصائر «رامــي» إلــى العدالــة بتهمــة الشتــم

اخبار الجزائر
26
0

SMS من «ماڤازيني» يقود مالك مجمع عصائر «رامــي» إلــى العدالــة بتهمــة الشتــم

 

SMS من «ماڤازيني» يقود مالك مجمع عصائر «رامــي» إلــى العدالــة بتهمــة الشتــم

SMS من «ماڤازيني» يقود مالك مجمع عصائر «رامــي» إلــى العدالــة بتهمــة الشتــم

عامل في شركة رجل الأعمال وجّه عبارات سب لشاب عبر هاتف مسجل باسمه

تابعت نيابة محكمة الجنح في حسين داي، رجل الأعمال وصاحب أكبر مجمع للعصائر «رامي»، بتهمة السب والشتم على خلفية الشكوى التي تقدم بها شاب وقع ضحية سب عبر رسائل نصية قصيرة، وتوصلت التحريات إلى أن الشريحة محل المتابعة مسجلة باسم رجل الأعمال «جويدر علي»، وعلى هذا الأساس مثُل المتهم بموجب إجراءات الاستدعاء المباشر أمام هيئة محكمة حسين داي بعد معارضته الحكم الغيابي الصادر ضده عن ذات المحكمة سنة 2016، أين تمت إدانته غيابيا بشهرين حبسا نافذا.

واستنادا إلى ما دار من معطيات خلال جلسة المحاكمة، فقد أنكر المتهم «جويدر علي» التهمة وبشدة، وأكد على مسامع المحكمة أنه لا يعرف شخص الضحية، في وقت نفى ذلك الأخير معرفته هو الآخر له، وأضاف الضحية أنه خلال سنة 2015، كان يتلقى رسائل نصية تحمل عبارات سب وشتم من رقم المتهم، فقرر التوجه إلى مصالح الأمن المختصة من أجل التحري في صاحب الشريحة والتحقيق معه، وتوصلت التحريات إلى أن مالكها رجل الأعمال «جويدر علي»، الذي أفاد خلال استجوابه أن لديه قرابة 2000 عامل بالمجمع، وبحكم عمله التجاري فقد اقتنى شرائح هاتفية باسمه لعمال المصنع من أجل استخدامها.

وتطرق دفاع المتهم على لسان موكله إلى أنه مدير عام لأكثر من 20 مؤسسة، وأضاف أن الشريحة محل المتابعة في الملف القضائي الحالي كانت بحوزة الموظف المدعو «ب.سمير» العامل كأمين مستودع بقسم التسويق بمؤسسة «طيبة فود»، وأن الشركة منحتها له في إطار التواصل معه حول تطور أمور العمل، وقد تعهد عبر وكالة حررها الموثق أن كل استخداماتها خارج أوقات العمل سيتحمل مسؤوليتها، وهذا التعهد أمضى عليه المعني بتاريخ، 2 جانفي 2013 إلى غاية تركه العمل بتاريخ 5 ماي 2015، وأضاف الدفاع أنه يملك الدليل، ومن خلال استغلال الهاتف تبين أن المعني قام بإرسال رسائل نصية للضحية، وأمام كل هذه الدلائل، طالب الدفاع بإفادة موكله بالبراءة، ومع تنازل الضحية على متابعة رجل الأعمال طالب بتعويض ماديا قدره 10 ملايين سنتيم عن الإزعاج ليلا الذي تعرض له من طرف الشخص المتصل، وعليه وأمام ما تقدم من معطيات، التمست النيابة العامة تطبيق القانون وأدرجت المحكمة الملف لمداولة 10 ماي المقبل للنطق بالحكم.

 

 

بقلم عقيلة. ق

«رامــي»,«ماڤازيني»,SMS,إلــى,الشتــم,العدالــة,بتهمــة,عصائر,مالك,مجمع,من,يقود

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق